الاثنين، 21 نوفمبر، 2011


أجلس على المقعد الحجري فجراً ،
وأخطُّ لك رسائل الحب بريشة من جناح بومة أغمسها في
المحبرة الشاسعة أمامي الملقبة بالبحر.
...
أمد يدي لأصافحك وأنت على الضفة الأخرى في إفريقيا
وأشعر بدفء كفك وهو يحتوي أصابعي...
ما أجمل حكاية حبي مع شبحك !


غادة السمان / شبح في كورنيش المنارة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق