السبت، 26 نوفمبر، 2011



لحظات الوداع، 

لحظات شبيهة الصدق،

كثيفة الفضول، 

بالغة التوتر،

تختزل فيهاالتفاصيل التافهة 

وتتعامل مع الجواهر، 

تتألق البصيرة وتتوهج الروح، 

محاولةاختطاف آخر زهرة على شجرة الحب

، في الوداع نحن لا نودع حقاً 

إننا نزداد إلتصاقاً بالمحبوب، 
كأن الفراق أكذوبة اخترعناها لإنعاش حاسة الحب


" غادة السمان "

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق