الأربعاء، 23 نوفمبر، 2011


إن النفس الحزينة المتألمة تجد راحة بانضمامها إلى نفس أخرى تماثلها بالشعور
وتشاركها بالإحساس مثلما يستأنس الغريب بالغريب في أرض بعيدة عن وطنيهما
فالقلوب التي تدنيها أوجاع الكآبة بعضها مع بعض لا تفرقها بهجة الأفراح وبهرجتها،
فرابطة الحزن أقوى في النفوس من روابط الغبطة والسرور؛


لــ جبران خليل جبران

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق