الخميس، 22 ديسمبر، 2011




يحدث أحياناً 

أن تعود إلى نفسك

و تستلقي تحت أشجار التذكر

لا احد معك سواك

وتنزف تعبك فوق تراب الذكرى

و تغمض عينيك بعمق

وتسافر إلى مدن تعشقها

ومحطات تتشهى الوقوف عليها

فتفتح عينيك

وفى فمك طعم الحلم الجميل

وقبل أن يفزعك ضوء الواقع

تتذكر انك كنت في لحظة حلم جميل

لكنه ..... عابر !




أحلام مستغانمى 

هناك تعليق واحد:

  1. طعم الحلم الجميل

    كلام جميل جدا جدا بصراحه

    ردحذف