السبت، 24 ديسمبر، 2011



نغادر الوطن، 
محمّلين بحقائب نحشر فيها ما في خزانتنا من عمر. 
ما في أدراجنا من أوراق. 
نحشر ألبوم صورنا، 
كتباً أحببناها، 
وهدايا لها ذكرى.. 
نحشر وجوه من أحببنا.. 
عيون من أحبّونا.. 
رسائل كتبت لنا.. 
واخرى كنّا كتبناها 
آخر نظرة لجارة عجوز قد لا نراها، 
قبلة على خدّ صغير سيكبر بعدنا 
دمعة على وطن قد لا نعود إليه

أحلام مستغانمى

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق