الخميس، 8 ديسمبر، 2011




لن أشكو


أو أتلو فعل الندامة ...


المهم انني عرفت نشوة أن أطير


...اغامر ... وأطير


وبك رفضت قدر ديدان الأرض !..

التقينا لنفترق ؟



فليكن !



خذني اليك الآن


وليرحل عنا الرحيل !

ضمني إلى جحيمك الرائع


وليرحل عنا الرحيل لا!

ومهما هددني الغد بالفراق


ووقف لي المستقبل بالمرصاد


متوعدا بشتاء أحزان طويل

سأظل أحبك


وبلحظتنا الكثيفة كالمعجزة


أتحدى الماضي والمستقبل

وكل صباح أقول لك :

أنا لك ..



غادة السمان

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق