الجمعة، 27 يناير، 2012


هل كان من الضروي أن نفترق


لندرك كم كنا في حاجة لأن نبقى قليلًا لـ نقول ما لم 


نستطع قوله ؟! أو ما أخفقنا في قوله ؟!


واسينى الأعرج

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق