الأربعاء، 22 فبراير، 2012


هُنالك مواسم للبكاء الذي لا دموع له .. 

هُنالك مواسم للكلام الذي لا صوت له .. 
هُنالك مواسم للحزن الذي لا مبرر له .. 
هُناك مواسم للمفكرات الفارغة .. 
والأيام المتشابهة البيضاء .. 

هُنالك أسابيع للترقب وليالٍ للأرق .. 

وساعات طويلة للضجر .. 

هُنالك مواسم للحماقات .. وأخرى للندم .. 

ومواسم للعشق .. وأخرى للألم .. 

هُنالك مواسم .. لاعلاقة لها بالفصول ..

" أحلام مستغانمى "

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق