السبت، 26 مايو، 2012


لماذا تركتني أذهب نحو الحماقة مفتوحة القلب والصدر؟
ألم يكن بإمكان طولك وقامتك أن تسد في وجهي منحدرات الانزلاق؟
 لماذا تركتني أذهب مغمضة العينين نحو حتفي؟ لماذا خفت سحرك عندما
 أخبرتك بأني سأتزوج ؟
 ربما لأنك كنت تريد أن تحل عقدة ضميرك نحوي وتتخلص مني. وتقول "ماعليش" هذا خيارها،
 وما علي إلا أن أقبل به. كنت تكذب على نفسك، وأنت تعرف هذا جيداًَ.

واسيني الأعرج

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق