الأحد، 21 أكتوبر، 2012



الرغبة نصف الحياة ، أما عدم الإكتراث فنصف الموت..!

*جبران خليل جبران *


تمنحك الحياة سرهآ متأخرا ,حينمآ لاتكون قادرآ على العودة إلى الخلف !”

*عبده خال


قدر ماتكون أحلامنا جميلة مثل الطيور، بعضها يحلق في الأفق 
وبعضها يحط على أشرعة الصيد, وبعضها ينام بين دموعنا 
بقدر ماتختفي كلما كبرنا 
فلا نعود نراها , أو تموت في أيدينا , وتتعفن , وتؤذينا رائحتها !”

*محمد حسن علوآن


يجب أن تكون شخص رأى العالم على حقيقته 
وليس كما أخبروه أنه يجب أن يكون


*باولو كويلو


قد يسألونك لما مات الحب ؟

قولي ……جاء في زمن حزين !!

*فاروق جويده


العقول مثلها مثل الأجسام.. غالباً ما تسوء حالتها جراء الراحة الزائدة ! 


*تشارلز ديكنز


“غادرني بخفة عصفور؛
تاركاً في قلبي صدى أغنيات لم نغنيها بعد.
وأحاديث لم نقلها بعد.
أخذ معه الربيع ولون السماء.. ومضى.” 

― بشاير الشيباني

أنا امرأة لا تجيد النسيان



أنا امرأة لا تجيد النسيان، تحاول أن تكتب الشعر، تحتفظ بالرسائل، تلتقط الصور،
رغم أن كل شيء يدور في رأسها كشريط لا يمل التكرار.” 

― بشاير الشيباني










أموت عليكِ ..



أموت عليكِ ..
وقبل الرحيل
سأكتب سطراً وحيداً بدمي
أحبك أنتِ ..
زماناً من الحلمِ ..
والمستحيل..

فاروق جويدة

دو رى مي ..



دو رى مي ..
قلبي حبك ..
علميه ..
يكتبك نوته كمانجا .. 
و ناي و عود ..
يدمنك ..
ينسى الحدود ..
يعزفك ..
طلقات بارود ..
صوتها غنوة للحياه ..
إنتى أحلى مرة فيها ..
إتوجعت و قولت آه ..

دو رى مي ..
قلبي ملكك ..
إسكنيه ..
و أمّا يسكن ..
حركيه ..
و إفتحي شباك عيونك ..
ع القهاوى الدايبه فيه ..
يا صبية طلة منك ..
للعليل ..
فيها الشفا ..
سلم المزيكا حاضنك ..
عاش فـ حضنك ..
و إكتفى ..

لـ .. أحمد النجّـــار

الاثنين، 15 أكتوبر، 2012



ولكنني هذه المرة سأمضي وأنا أعرف أنني أحبك،
وسأظل أنزف كلما هبت الريح على الأشياء العزيزة التي بنيناها معاً..

رسائل غسان كنفانى وغادة السمان


نحن نسعى لأن نتجنب الألم أكثر من سعينا لأن نجد السعادة.

سيغموند فرويد


إن قصتنا لاتكتب ، وسأحتقر نفسي لو حاولت ذات يوم أن أفعل ،
لقد كان شهراً كالإعصار الذي لايُفهم ، كالمطر، كالنار،
كالأرض المحروثة التي أعبدها إلى حد الجنون وكنت فخورا بك
إلى حد لمت نفسي ذات ليلة حين قلت بيني وبين ذاتي أنك درعي في وجه الناس والأشياء وضعفي ، وكنت أعرف في أعماقي أنني لا أستحقك ليس لأنني لا أستطيع
أن أعطيك حبا تعينيّ ولكن لأنني لن أستطيع الاحتفاظ بك إلى الأبد .

رسائل غسان كنفانى وغادة السمان


الصمت هو قمة الانفعال كما يقول لنا أحد علماء النفس المحدثين , 
وأكثر اللحظات أثارة للانفعال في حياتنا هي اللحظات
التي يبلغ من انفعالنا لها ألا نجد ما نقوله فيها من كلمات .


عبد الوهاب مطاوع
رسالة الصفحة البيضاء


لا تخشى أن حياتك سوف يكون لها نهاية ،
ولكن ما يجب أن تخشاه أن تمضى حياتك دون أن تصنع منها شيئا عظيما .

 - جون هنرى


وما كان استيفن عالما من علماء الموسيقى، ولا حافظا من كبار حفاظها،
ولا كان نصيبه من الإلمام بقواعدها وأصولها أكثر من نصيب زملائه ولداته ..
ولكنه كان ذا قلب، والقلب هو الينبوع الثجاج الذي ينفجر منه الشعر والموسيقى
وسائر الفنون الأدبية.وليس أشعر الشعراء أحفظهم لقواعد اللغة وقوانينها،
بل أدقهم شعورا وألطفهم حسا ..

-من رواية ماجدولين-


كن قويا بذاتك وحاول أن تتماسك

حتى لو تخلى عنك من كان يوما يساندك
_____



في المنتصف، وبلا خيارات، و بـ عجزٍ كامل، 
تُدرك تماماً كيف يكون التورّط مع أحلامٍ كبيرة و حذاء ضيّق !



- غادة السمّان


“القلب الذي ازدادت هشاشته ، كلما شعرت بوجع فيه 
أتمتم في أذنيه ..قاوم !! 
لا تتخلَ عنّي الآن .. فما يزال هناك متسع للحنين وللحياة”

- واسيني الاعرج


هذه المدينة دائما ترصد حركاتك , تتربص بفرحك, 
تؤول حزنك . تحاسبك على اختلافك !
لذا عليك أن تراجع خزانة ملابسك, وتسريحة شعرك, 
وقاموس كلماتك, وتبدو عاديا وعابس المظهر قدر الامكان
كي تضمن حياتك ,فهي قد تغفر لك كل شيئ 
كل شيئ عدا اختلافك .
وهل الحرية في النهاية سوى حقك في ان تكون مختلفا !!؟

-أحلام مستغانمي


, الأصدقاء ، لابد أنهم سيعون فكرة الموت مبكراً 
ويرتبكون تجاه التعلق والفقد..
ربما يتركون لنا بعض ورداتٍ على عتبات أبواب 
لن تُفتح بعدهم !!

*سوزان عليوان


“اعزف لي هذا المساء.. أنا بحاجة لأن أفقد توازني على موسيقاك.” 

― بشاير الشيباني

الأحد، 14 أكتوبر، 2012



“يتعبك مزاجي كثيراً، كتبي المكدسة بجانب رأسي، لون أحمر الشفاة الذي أضعه،

رنة هاتفي، قهوتي في ساعة متأخرة من الليل، قصائدي !” 

― بشاير الشيباني


“قلبك متاهة خضراء، وأنا أرنبٌ صغير،
 كلما أوشك على الخروج.. تعثّر بجزرة.” ^ ^

― بشاير الشيباني



لا ينتحر الا المتفائلون..

المتفائلون الذين لم يعودوا قادرين على الاستمرار في التفاؤل.

أما الآخرون، فلماذا يكون لهم مبرر للموت وهم لايملكون مبررا

للحياة ؟!!


* ايميل سيوران


وما كان استيفن عالما من علماء الموسيقى، ولا حافظا من كبار حفاظها، ولا كان نصيبه

من الإلمام بقواعدها وأصولها أكثر من نصيب زملائه ولداته .. ولكنه كان ذا قلب،

والقلب هو الينبوع الثجاج الذي ينفجر منه الشعر والموسيقى وسائر الفنون الأدبية.وليس

أشعر الشعراء أحفظهم لقواعد اللغة وقوانينها، بل أدقهم شعورا وألطفهم حسا ..


-من رواية ماجدولين-

الاثنين، 1 أكتوبر، 2012

" إعتقال سمكة معشوقة "



أهديتنى سمكة متحجرة عمرها 40 مليون سنة
وقلت لى : كانت سمكة فريدة 
عشقها البحر
فـ خلدها  !

الا ترى معى أن الفن لحظة إعتقال السمكة بعشقها
قتلها أيضاً ؟!

وحده الفن قد ينجح فى إعتقال لحظة هاربة ما
دون أن يقتلها
أو يموت بموتها ..!!


~ غادة السمان ~