الخميس، 1 نوفمبر، 2012



*الأحلام الحافية

لم تبهرني يوما عربات الخيل الذهبية
ولم أكن أؤمن بالجنيات الطيبات
انتهى زمن الخرافات يوم لبست حذائي الأخير
كما تلبس الصينيات حذاءهن الأول 
قالبا ضيقا تتقلص فيه الأقدام.. والاحلام

--أحلام مستغانمى--

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق