الخميس، 15 نوفمبر، 2012



هل الورق مطفأة للذاكرة ؟
نترك فوقه كل مره رماد سيجارة الحنين الأخيرة, 
وبقايا الخيبة الأخيرة ..من منا يطفئ أو يشعل الآخر ؟ 
لا ادري فقبلك لم أكتب شيئاً يستحق الذكر .. 
معك فقط سأبدأ الكتابة .

__ ذاكرة الجسد لـ أحلام مستغانمي

هناك 4 تعليقات:

  1. الورق ما هو الا خزانة صادقة نحفظ فيه مايمكن ان تنساه عقولنا المتعبة احياناً

    احسنت الاختيار غاليتى
    تحياتى بحجم السماء

    ردحذف
  2. ليلى الصباحى.. lolocat

    تسرنى كثيييراً متابعتك ليلى ♥

    ردحذف
  3. ولا بد أن أعثر أخيراً على الكلمات التي سأنكتب بها, فمن حقي أن أختار اليوم كيف أنكتب. أنا الذي أختر تلك القصة .
    قصه كان يمكن أن لا تكون قصتي, لو لم يضعك القدر كل مره مصادفه, عند منعطفات فصولها .
    من أين جاء هذا الارتباك؟

    ردحذف
  4. صــاحب النــاى

    أول كلمات من رواية ذاكرة الجسد
    للرائعة أحلام مستغانمى

    شكراً لك ^^
    كن هنا دوماً :)

    ردحذف