الاثنين، 26 ديسمبر، 2011


فاحمل أقدارك فوق كتفيك يا صديقي وامض في الحياة صابرا..
آملا أبدا في رحمة الله التي تسع كل شيء..
فلست وحدك في همومك ولا الدنيا تستهدفك أنت بالذات بهذه الضريبة ..

عبد الوهاب مطاوع

هناك تعليقان (2):