الجمعة، 2 مارس، 2012


وَ لوْ أحببتُ الأنثى لوجدتكِ في كلِّ أنثى ، وَ لكن أحبُّ ما فيكِ أنتِ بخاصّتك ،

شيءٌ لا أعرفهُ أنا وَ لا أنتِ ... إنّه معناكِ !


مصطفى صادق الرافعي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق