الأربعاء، 8 أغسطس، 2012



للصلاة فعلٌ كالسحر.
فهي مراحٌ للأرواح، ومستراحٌ للقلب المزحون،
وكذلك القُداسات التي تغسلنا من همومنا كلها،
بأن تلقيها من كاهلنا إلى بساط الرحمة الربانية، فنرتاح إلى حين. 



"من رواية عزازيل"

هناك تعليقان (2):